رياضة

اليوغا أصلها وأنواعها

في قسم الرياضة سنقدم لكم اليوم رياضة اليوغا فما هي؟ إن اليوغا هي مجموعة من الطقوس القديمة و يعود أصلها للهند، “جافين فلود” هو المصطلح العام لليوغا بالهندوسية.
تعرف اليوغا بأنها ضوابط محددة من التأمل و الخبرة الروحية العميقة والدقيقة في حياة الإنسان.
أصبحت اليوغا في عهدنا الحالي مرتبطة بممارسة التمارين، و ممارسات أخرى روحية حول العالم.
و كما هي الحال في معظم الدول و مناطق العالم بشكل عام لا يشترط بممارس اليوغا أن يتبع ديانة محددة أو أن يتخلى عن عقيدته.


و في هذا الوقت من العصر الحالي يستخدم معظم الأشخاص مصطلح (التأمل) بدلا من مصطلح (اليوغا)، بحيث أصبح من الصعب إدخال مصطلح آخر بنفس المعنى.
رياضة اليوغا تنقسم إلى قسمين :


القسم الأول :

القسم الفكري : و يتمثل بالإيمان بتحرر النفس من إرتباطها بالمادة التي نتجت عن الوهم، الناحية الفكرية مرنة جدا و تستدعي المناقشة و التحليل و النقد و التعمق بالتفكير و تطوير الفكر بكل حرية و دون وجود قيود.

ثانياً القسم العلمي:

و تعتمد على التمارين البدنية و تمارين التحكم بالتنفس و بعض الممارسات و التطبيقات الأخرى مثل ممارسة الفنون و القتال و مجالات التكنولوجيا و التجارة و الصناعة و غيرها من المجالات.
يتدرج الجانب العملي خطوة بخطوة حسب قابلية الفرد في محاولة وصوله إلى مرحلة الكمال في مجال عمله.
ينصح بتعلم اليوغا من معلم متمرس في مجالها إن وجد، و يمكن تعلم اليوغا من خلال القراءة او متابعة الأفلام التعليمية.

يتحدد مضمون اليوغا في ثلاثة طاقات و هي :

الطاقة الجسدية، الطاقة النفسية، الطاقة العقلية.

من أهم فوائد رياضة اليوغا تقوية الجهاز المناعي و خلاياه التي تعد أول خطوط الدفاع في جسم الإنسان، تساعد على خسارة الوزن و التخلص من التوتر و القلق، و تزيد من الشعور بالإسترخاء و التخلص من الأرق، حيث تعلم الإنسان كيفية التأمل في الخلق، تزيد من مرونة الجسم و المفاصل و تنشط الدورة الدموية للجسم و تجدد الشعور بالحيوية و تزيد من النشاط العقلي و البدني.

انواع اليوغا :

في أواخر القرن التاسع عشر و بداية القرن العشرين، أخذ بعض من معلموا اليوغا بالتنقل إلى الغرب و بعض الدول التي لم تنتشر فيها هذه الممارسة الروحية العميقة، و طبعاً قاموا بجذب العديد من الرواد و المهتمين بهذا النوع الجديد من الممارسة.
من أهم أنواع اليوغا :(هاثا يوغا) و تدعم التواصل بين الجسد و العقل.
(آينغار يوغا) و هذا النوع يحسن بشكل كبير من صحة الجسد و يقويه داخليا.
(اليوغا البهلوانية) و هذا النوع يختص بدمج اليوغا مع الألعاب البهلوانية و التدليك التايلندي، و هذا النوع بالذات يقوم بتشغيل جميع عضلات الجسم بأكمله، حيث يقوي عضلات الذراعين، الساقين، و الظهر.
يساعد هذا النوع بالذات من تعزيز الثقة بالنفس و الإبتعاد عن دائرة المخاوف، و تحفيز الجرأة لتنفيذ بعض المهام اليومية التي تحتاج إلى جرأة و ثوة شخصية.
عزيزي القارئ ان إستمرارك بممارسة اليوغا، ستجد نفسك مستقرة و أكثر إتقانا لحركاتها التي تتطور معك بمساعدة مدرب خبير في مجالها.
أخيراً و ليس آخرا، أعزائي القراء نتمنى لكم دوام الصحة و دوام الهدوء الداخلي و الراحة النفسية و دمتم سالمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم إضافة Adblock

لطفاً أطفئ حاجب الإعلانات فهي مصدر التمويل الذي يساعدنا على الاستمرارية