علم الفلك

هل سبق ورأيت قمراً يتحدث ,دعنا نستمع له في هذا المقال.

بداية: لماذا أغلب البشر يغضبون ويتغير مزاجهم عندما يكتمل القمر؟

أبو عمر الشخص اللطيف في مصر غاضب جداً على غير العادة ودار شجار حاد بينه وبين زوجته لأنها أحضرت له شاياً بارداً.
عادل في المغرب تعارك مع جاره لأنه أخذ مكانه في موقف السيارات.
و بيانكا في رومانيا تبكي ومزاجها ليس على ما يرام
ولا تعرف ما السبب.

الجو كئيب ومغيم، يبدو لك جميع الناس وكأنك من أجبرهم على النزول من بيوتهم والإستيقاظ باكراً، والعمل بجد.
مهلاً ما الذي يحدث؟!
أها القمر مكتمل .. هذا هو السبب.

القمر :
أنا أدور حول الأرض في مدار إهليلجي فأحيانا أكون قريباً من الأرض وأحياناً أكون بعيداً.
إذا كنت في نفس المستوى مع الأرض والشمس حدث الخسوف، وإذا كنت تحته أو فوقه يحدث البدر.

فـ إذا كانت المسافة بيني وبين الأرض أكبر أبدو أصغر فأصير “Mini Moon”
أما إذا كانت المسافة بيني أو بين الأرض أقل أبدو أكبر فأصير ” Super Moon”
عندما أكون بدراً أول إقتران عند الأرض والشمس أكون “ربع أول أو ربع أخير” أظل دائماً في نفس الحجم والكتلة وبنفس التجاذب وقوة الجاذبية.

الأختلاف فقط يكون في كمية الأضاءة التي تسقط علي وتنعكس تجاه الأرض.
إذاً المسألة ليست مسألة جاذبية لو كانت كذلك لحصل التجاذب في كل مكان فعملية المد والجزر ليست بسببي لوحدي بل هي بسبب تأثير الشمس والقمر على الأرض.

عندما أكون أنا والشمس في نفس الإتجاه تكون عملية المد والجزر أقوى مما هي عليه عندما أكون على مستوى عمودي بإتجاه الشمس، أما تأثيرات الإضاءة ليس لها أي أثر على الإنسان.

إذا عملية المد والجزر تتأثر عندما أؤثر على الأرض بقوة الجاذبية على المنطقة القريبة مني فتكون عليها قوة أكبر من المناطق الوسطى والبعيدة وبالتالي عملية المد والجزر ليست فقط عملية جذب إنما هي عملية الفرق بين القوة المطبَّقة على المنطقة القريبة مني والقوة الطبقة على المنطقة المقابلة البعيدة عني.

إذا كان فارق القوة معتبراً فيكون هناك مد وجزر وكأن المنطقة القريبة مني إنسحبت إنجذبت لي بعد ما غازلتها ومالت الأرض بإتجاهي
والمناطق التي في الجهة الثانية البعيدة الماء يكون فيها متأخراً ليس منجذباً يعني أنا كـ قمر يحق لي أن أتلاعب على جميع الجهات.
وبما أنني بعيد عن المنطقة المقابلة فهي ساهية لاهية بنفسها وبالتالي يتأخر الماء فيها.

إذا : التأثير لا يحدث إلا إذا كان هناك مسافة معتبرة لذلك لا نلاحظ التأثير على أحواض السباحة أو البحيرات أو أحواض الإستحمام وذلك لأن حجمها قليل جداً فتأثير القمر هنا على المناطق القريبة لا يختلف عنه في المناطق الأخرى لأنه لا يوجد فارق بالقوة.
والتأثير لا يحدث إلا على المساحات الكبرى والتي يكون بين المنطقة الأقرب والأبعد للقمر مساحات كبيرة أيضاً.

بعد أن فسر لنا القمر ما يحدث، كيف أنا كـ إنسانة طولي لا يتعدى المترين سأتأثر وأغصب أنا وسوائل جسمي ودمي التي لا يراها القمر شيئاً.

أصدقائي : نحن نحتاج دائماً أسباب ومبرارت لما نفعله وما نشعر به لذا نتعلق نحن الغارقون في أنفسنا بأي قشة علمية كانت أو خرافة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم إضافة Adblock

لطفاً أطفئ حاجب الإعلانات فهي مصدر التمويل الذي يساعدنا على الاستمرارية